Loading

المدرسة الصناعية
تقوم هذه المدرسة اليوم فوق ظهر تل إربد على مساحة تقدر بحوالي 25 دونما, وتتكون من مبنى ضخم يتألف من عدة طوابق ,وقد أفتتح جلالة الملك المغفور له الملك الحسين بن طلال هذه المدرسة سنة 1963 وقد بدأت باستقبال الطلبة منذ عام 1959, وتم استيراد الآلات والتجهيزات من ألمانيا بإشراف الخبراء والفنيين الألمان الذين قاموا بتركيب الآلات وتشغيلها ودربوا مهندسين وفنيين أردنيين في ألمانيا آنذاك . وقد خرجت المدرسة الفوج الأول من طلبتها عام 1963 وبلغ عددهم 35 طالبا , وأصبحت منذ عام 1968 تدار بإشراف فنيين ومهندسين أردنيين بشكل عام. وكانت المدرسة تضم أربعة تخصصات في بداية عهدها ,أما اليوم فتضم حوالي 14 تخصصا مثل الكهرباء والراديو والتلفزيون والآلات المكتبية والتنجيد والديكور والخراطة والتسوية واللحام وأعمال الألمنيوم والتدفئة والأدوات الصحية و مكانيك السيارات والتكييف والتبريد والنجارة والبناء والتسليح والطوبار والقصارة وتجليس ودهان السيارات