Loading

رابطة الكتاب وبلدية اربد تحتفيان بالروائية سميحة خريس



 
احتفاء بحصول الروائية سميحة خريس على جائزة الدولة التقديرية لعام 2014م، نظمت رابطة الكتاب الأردنيين بإربد وبالتعاون مع بلدية إربد الكبرى مساء أول من أمس، حفلا تكريمياً، بمشاركة الروائي هاشم غرايبة، والروائية خريس.

الحفل الذي أداره الشاعر عمر العامري، وتخلله كلمة بلدية إربد الكبرى، وكلمة فرع الرابطة، وقصائد شعرية لكل من: د. زياد خريس، والطفلة تبارك القرعان، وحضره حشد كبير من جمهور إربد، رعاه محمد النعمان مندوبا عن رئيس بلدية إربد الكبرى، حيث رحب النعمان بالروائية خريس مثمناً تجربتها الإبداعية التي أثرت في المشهد الإبداعي الأردني، ولافتاً إلى ما تقدمه البلدية من دعم لكافة الفعاليات الثقافية، انطلاقاً من رسالتها التي ترمي إلى تغذية الروح.

ومن جهتها ألقت القاصة نجلاء حسون كلمة باسم الرابطة اعتبرت فيها حصول الروائية خريس على جائزة الدولة التقديرية تكريما لكل مبدعي المحافظة.

واستعرض الروائي هاشم غرايبة تجربة المحتفى بها الروائية خريس، منطلقاً من البدايات إلى آخر أعمالها الروائية، حيث أشار إلى اهتمام خريس بالمكان الأردني، وتثبيته على الخارطة الإبداعية، وتقديمه للأجيال الجديدة، منوهاً بالتجربة التي تتصل بنمط العيش والنبش في النفس البشرية، إلى ذلك تحدث عن ترجمة روايات خريس إلى أكثر من لغة، مبيناً أن الترجمة جاءت وفقاً لاهتمام خريس بأدق التفاصيل المحلية.

الروائية خريس قدمت شهادة حول تجربتها، مشيرة إلى البدايات التي جاءت في " شجرة الفهود" الرواية التي صاغتها عن حكايات الحياة والتاريخ والمكان في إربد، ثم تطرقت إلى رواياتها الأخرى، منوهة أنها كتبت عن عمان في" دفاتر الطوفان"، وعن الكرك في" يحيى"، كما اعتبرت تكريمها تكريماً لكل المبدعين.
الشاعر العامري مدير الحفل كان قدم للحفل بكلمة استعرض فيها السيرة الذاتية والأدبية للروائية خريس، وبعض أقوال النقاد في تجربتها.

وفي نهاية الحفل قدم كل مندوب رئيس البلدية النعمان درع البلدية، والمسرحي حسن ناجي درع فرع الرابطة للروائية خريس تقديراً لإنجازاتها الإبداعية.