Loading

الكوفحي جادون بمعالجة ملفات بلدية إربد ولا مجال للواسطة والمحسوبية


بدأت دائرة العلاقات العامة والدائرة الثقافية في بلدية اربد الكبرى بتنفيذ برنامجها الرمضاني لهذا العام والذي يحتوي على فعاليات متعددة كالمحاضرات الدينية والأمسيات الشعرية والفنية الخاصة بشهر رمضان المبارك وتتوزع هذه النشاطات على اماكن مختلفة من المدينة كبيت عرار الثقافي وبيت النابلسي التراثي والقاعة الهاشمية التابعة للبلدية والحدائق العامة. مديردائرة العلاقات العامة في بلدية اربد الكبرى اسماعيل الحوري أكد أن بلدية اربد الكبرى قد دأبت ولسنوات عديدة على إقامة العديد من الفعاليات الثقافية والدينية في شهر رمضان المبارك كتقليد سنوي لاقى استحسان المواطنين في محافظة اربد . ويؤكدالحوري أن إقامة هذه البرامج ماهي الى حلقة تواصل مع المجتمع المحلي كما يقول الحوري ان البلدية يقع على عاتقها الكثير من المسؤليات تجاه المجتمع المحلي وان عملها لا يقتصر على تقديم الخدمات الأساسية فحسب بل تعداه ليشتمل جوانب مختلفة ومتعددة على اعتبار إن البلديات وحدات تنموية تحدث التنمية في شتى مجالات الحياة المختلفة .ن ناحية أخرى قال مدير الدائرة الثقافية معتز الشريدة إن بلدية اربد الكبرى ماضية فيدعم الحركة الثقافية والمثقفين ايمانا منها بأنه الثقافة رسالة خالدة يجب على البلدية أن تؤديها تجاه المجتمع المحلي وسكان المدين ذات تعالج قضايا الصيام وكلما يتعلق به من عبادات وفضائل الأخلاق .