إزالة بنايات في إربد

باشرت بلدية اربد الكبرى صباح اليوم إزالة عدد من الأبنية المملوكة للبلدية منذ عام 2005 وذلك بهدف فتح طرق وشوارع تخدم سكان أحياء القصيلة وخربة قاسم وتسهيل الدخول والخروج إلى طريق الأغوار الرئيسي والحد من الإزدحامات المرورية على إشارة السوق المركزي.
وفي التفاصيل قال مساعد رئيس بلدية اربد الكبرى المهندس قاسم الدويري أن البلدية قامت في عام 2005 باستملاك خمسة أبنية في حي القصيلة بالقرب من جمع الأغوار وذلك عن طريق الحيازة الفورية وسددت جميع المستحقات لأصحابها منذ سنوات طويلة بعد أن قام عدد من مالكي هذه العقارات برفع قضايا في المحاكم حسب الأصول وانتهت القضايا باستملاك هذه الأبنية.
وأضاف الدويري ان البلدية تفاجأت بعد إخلاء هذه الأبنية بقيام أشخاص غير أصحابها بإشغالها بطرق غير قانونية وقد قامت البلدية منذ سنوات بعدة مخاطبات للجهات المعنية دون جدوى مما فرض عليها اللجوء للقضاء مرة أخرى وتم الانتظار لحين صدور حكم قضائي بإخلاء جميع هذه الأبنية المملوكة للبلدية والتي تم السكن بها بطرق مخالفة للقانون من غير أصحابها الأصليين.
وبين الدويري أن البلدية قامت قبل عامين بإزالة بنائين وقامت اليوم بإزالة بنائين آخرين يضمان ما يقارب الـ 12 شقة ويتبقى بناء واحد ستزيله البلدية خاصةً انه تم التصالح عليه.