الكوفحي: البلدية ماضية في صيانة الشوارع

أكد رئيس بلدية اربد الكبرى الدكتور المهندس نبيل الكوفحي ان البلدية ماضية في خطتها التي أطلقتها لصيانة الشوارع الرئيسية في المدينة والانتهاء من ظاهرة الحفر والهبوطات والتشققات في الطرق، مؤكداً منح هذا الجانب الخدمي أهمية كبرى في الأعمال التي تنفذها البلدية هذه الأيام.
وبين الكوفحي ان العمل سير على وتيرة ثابتة وضمن خطة مدروسة، وتم منح الأولوية الاولوية للشوارع الأكثر ضرراً واستخداماً من قبل المواطنين.
مبيناً ان الصيانة تتم بالتوازي مع اعمال مشابهة لشوارع الفرشيات والسي لكوت بهدف معالجتها قبل عمل أوجه ختامية لها، إضافة لطرح عطاء خاص برفع مستوى المناهل سواء تلك الخاصة بتصريف مياه الامطار او مناهل التصريف الصحي او وحدات التحكم بالمياه والتي بات بشكل حفراً منتشرة في معظم الشوارع وتسبب الضرر الكبير لمركبات المواطنين.
من جهته قال مدير دائرة الأشغال الهندسية في البلدية المهندس محمد عبابنة ان فرق الصيانة التابعة للبلدية سواء كانوا من كوادرها او من المتعهدين الذين احيلت عليهم عطاءات الصيانة باشروا صباح اليوم فرش الخلطات الاسفلتية على امتداد شارع الأمير حسن وفي جميع المناطق التي لحقها الضرر بحيث تتم صيانتها وفق أسس علمية سليمة، إضافة لمحيط الميادين المتواجدة على امتداد الشارع مبيناً ان الأعمال شملت كذلك إزالة اعتداءات على الشارع في محيط دوار الثقافة وهو ما نتج عنه توسعة الشارع المحاذي للدوار.
وبين ان البلدية انهت صيانة شارع عمان بالاتجاهين وأجزاء كبيرة من شارع الهاشمي إضافة لعدد من الشوارع المتفرعة من شارع الأمير حسن وبدأت العمل كذلك بشارع راتب البطاينة وسيتم الانتقال بعد ذلك إلى شارع فلسطين بهدف معالجة الأضرار قدر المستطاع، مبيناً ان جميع هذه الأعمال بدأت تظهر على ارض الواقع وان المواطنين لسموا تغيراً ملحوظاً في مواقع كثيرة كانوا يخشون المرور بها نظراً لكثرة الحفريات والتشققات بها.