حملة تنظيف شاملة تقيمها بلدية إربد الكبرى ضمن حملة (بسواعدنا) التي أطلقتها وزارة الإدارة المحلية

أقامت بلدية اربد الكبرى وضمن مشاركتها في الحملة الوطنية “بسواعدنا” صباح اليوم حملة شاملة للنظافة في مختلف احياء مدينة اربد
وعملت كوادر البلدية المشاركة في الحملة على تجريف عدد كبير من الساحات ورش المبيدات الحشرية في مناطق واسعة من المدينة وتنظيف مجاري المياه والجريلات الخاصة بتصريف مياه الأمطار وتنظيف الأودية التي تعاني عادة من تراكم النفايات والأنقاض فيها مثل وادي الصريح ووادي حوارة وغيرها.

وحسب رئيس لجنة بلدية اربد الكبرى الدكتور قبلان الشريف والذي أشرف على هذه الحملة فقد شاركت البلدية بأكثر من 100 آلية ومئات العمال الذين توزعوا للقيام بأعمال متعددة ومتنوعة من شأنها الحفاظ على بيئة المدينة.

وأكد الشريف ان أعمال البلدية لن تتوقف عند هذه الحملة وأن الفترة المقبلة ستشهد عملاً مضاعفاً في مجال البيئة سيشعر به سكان المدينة سواء من حيث استمرار حملات تنظيف الساحات ورفع النفايات من أماكنها قبل تراكمها والتأكد من الأودية وتصريف مياه الأمطار وخاصة قبل حلول فصل الشتاء.

وشدد الشريف على أن نظافة المدينة والحفاظ على بيئتها هي اهم أعمال البلدية التي يشعر المواطن بها مباشرة واعداً بأن تكون البلدية عند حسن ظن الجميع.

وشارك في الحملة كل من منظمة GIZ الألمانية بالإضافة لمتطوعين من هيئة شباب كلنا الأردن.
في ذات السياق أثنى الشريف على الجهود المبذولة التي يقدمها عمّال الوطن وكافة العمال بمختلف مواقعهم ولكافة موظفين البلدية على الجهود المبذولة من قبلهم.

About the author

مدير وحدة العلاقات العامة والعلام في بلدية اربد الكبرى