الكوفحي:العدالة والشفافية عنوان المرحلة المقبلة.

أكد رئيس بلدية اربد الكبرى الدكتور نبيل الكوفحي ان العدالة والشراكة والمسؤولية والشفافية ستكون عنواناً للعمل في الفترة المقبلة.
وطمأن الكوفحي خلال زيارته مبنى البلدية هذا اليوم جميع الموظفين بأنه لن يتم محاسبة أي شخص بناءً على إعتبارات غير موضوعية ومنها موقفه الإنتخابي، وان صفحة الانتخابات طويت وبدأت اليوم مرحلة العمل الجاد، مؤكداً انه يريد من جميع موظفي البلدية العمل بروح الفريق الواحد.
وبين ان ميزان التقييم للموظفين سيكون هو الأداء وقدرتهم على تطوير العمل واحترام القرارات.
ونوه الكوفحي ان الجميع له أخطاء سابقة ويجب التعلم منها، مؤكداً انه لا يوجد من هو معصوم عن الخطأ، مطالباً الموظفين بتقديم الخدمة المثلى للمواطنين، مبيناً بذات الوقت ان البلدية منفتحة على التعاون مع جميع المؤسسات التي تقدم الخدمة للمدينة وسكانها.
واكد ان المرحلة القادمة ستشهد تدشين للإستثمار الذي سيُعتبر الرافد الأساسي لتطوير العمل البلدي ومن شأنه رفع موازنة البلدية وتحسين الخدمات المقدمة بالإضافة لتحسين واقع الموظفين من خلال زيادة الدخل المالي للبلدية.
وشدد رئيس البلدية انه لن يتهاون بمحاربة الفساد ولن يصمت عن أي شبهة قد تنال من سمعة البلدية وسيتم اتخاذ الإجراءات الصارمة بعد ضمان وجود تحقيق عادل وشفاف في أي تهمة توجه لأي موظف، مؤكداً انه لن يسمح بذات الوقت بالإساءة لأي موظف في حال دافع عن الحق، وانه لن يتم تحميل المسؤولية لشخص واحد وإنما لجميع المسؤولين المعنين عن أي خلل يقع ويضر بمصالح المواطنين.
ووعد الكوفحي بأن يلمس المواطن فرقاً ملحوظاً خلال الفترة القادمة مطالباً الموظفين بالعمل الجاد لتسريع هذا الأمر.
واكد الكوفحي ان تواجده في البلدية اليوم جاء بهدف الزيارة وانه سيكون متواجداً للعمل في الميدان اعتباراً من صباح يوم غد الخميس، كما أشاد بنزاهة الانتخابات التي جرت ضمن ضوابط سليمة وإجراءات مميزة ولم تشبها أي شائبة.

About the author

مدير وحدة العلاقات العامة والعلام في بلدية اربد الكبرى