الكوفحي: حتى لو كان هنالك خسارة مادية مقابل تطوير النقل فالأهم هو خدمة المواطن

بحث رئيس بلدية اربد الكبرى الدكتور المهندس نبيل الكوفحي واقع قطاع النقل في مدينة اربد خلال لقاء جمعه بـ مستشارة المدير العام لهيئة تنظيم قطاع النقل العام مديرة مكتب اربد المهندسة رولا العمري.
واكد الكوفحي خلال اللقاء اهمية الشراكة التي تطرحها البلدية عنواناً لجميع أعمالها، مشيراً لأهمية قطاع النقل الذي يخدم معظم سكان المدينة وزائريها ومتلقي الخدمة فيها، وان هذا القطاع بات بحاجة ماسة للتطوير السريع مؤكداً ان البلدية لا تهدف للربح من خلال تطوير النقل، وان من اهم واجباتها دعم هذا القطاع وهي مستعدة للخسارة في سبيل تقديم خدمة ترضي المواطنين.
وبين الكوفحي ان البلدية ستقوم بواجبها المناط بها على اكمل وجه وذلك من خلال تهيئة البنية التحتية لمسارات الباصات والحافلات والمواقف المخصصة لهم.
وأكد انه لن يتم نقل اي مجمع للسفريات والتنقل بشكل عشوائي ودون اجراء دراسات كاملة كون مصالح الكثير من التجار والعاملين مرتبطة بوجود هذه المجمعات وقد أسسوا أعمالهم داخلها وارتبط عملهم بديمومة عمل هذه المجمعات، مؤكداً ان البلدية لا تعارض اي امر تتمثل به المصلحة العامة.
من جهتها اكدت المهندس العمري ان المدينة ستشهد وجود عدد كبير من الحافلات الجديدة لبعض الخطوط القائمة وذلك خلال الفترة القصيرة القادمة مؤكدة ان هذه الحافلات ستعمل على تقديم الخدمة بشكل اكبر وأفضل.
وبينت العمري ان مجمع الأغوار القديم بات بحاجة ماسة لوضع رؤيا جديدة له والعمل على تنفيذها بأسرع وقت ممكن، إضافة إلى اهمية تطوير مجمع الشيخ خليل وإعادة تنظيمه.

About the author

مدير وحدة العلاقات العامة والعلام في بلدية اربد الكبرى