الكوفحي يبحث مع المجلس الأعلى للإستثمار أهم المشاريع المستقبلية لبلدية اربد

بحث رئيس بلدية إربد الكبرى الدكتور المهندس نبيل الكوفحي بحضور رئيس المجلس الأعلى للإستثمار النائب خالد أبو حسان وأعضاء المجلس أهم المشاريع المستقبلية للبلدية خلال اجتماع المجلس الذي عقد يوم أمس الثلاثاء في القاعدة الهاشمية بمدينة اربد.
وبين الكوفحي أن فكرة تشكيل المجلس الأعلى للإستثمار جاءت بهدف جذب ووضع خارطة طريق نحو تحقيق مسار الاستثمار الذي تسير به البلدية وفق خطة ممنهجة، مشيراً ان توصيات وتوجيهات المجلس الذي يضم العديد من أصحاب الخبرة والكفاءة ستكون محل تقدير من قبل البلدية، مؤكداً عدم التدخل بخياراته وتوجهاته وطرحه للمشاريع والاستثمارات، لأنه صاحب القرار في ذلك، مقدماً الشكر لجميع الأعضاء على جهودهم المبذولة خلال الفترة الماضية للخروج بتوصيات تحقق تطلعات بلدية اربد لتحقيق التنمية و زيادة إيراداتها.
من جهته قال رئيس المجلس النائب خالد قال أبو حسان انه تم عقد العديد من الاجتماعات مع مسؤولي البلدية لمعرفة اهم احتياجاتها وتطلعاتها، والتي تسهم في وقف استنزاف الكثير من الموارد المالية و توفير مبالغ يمكن استغلالها في تقديم خدمات تليق بمواطني المدينة.
واستعرض ابو حسان خمسة مشاريع كبرى في قطاعات مختلفة وهي انشاء سوق مركزي للخضار والفواكه على مساحة 360 دونماً، مشيرا لضرورة الجلوس مع قطاع المستثمرين وتحديد الرؤية وآلية الطرح لهذا المشروع بطريقة صحيحة، إضافة لإقامة فندق ومركز للأعمال يستقطب الشركات الكبيرة، ومركز للمؤتمرات ومطاعم وكافيهات على قطعة أرض تبلغ مساحتها 27 دونماً تقع على دوار الثقافة.
وبين ابو احسان ان المشروع الثالث هو إنشاء قطار خفيف يربط بين اربد وجامعة العلوم والتكنولوجيا ومستشفى الملك عبدالله الثاني، يسهل عملية التنقل، لحين التوصل لحل جذري للإختناقات المرورية على دوار الثقافة.
وبين أبو حسان أن المشروع الرابع يتعلق بالطاقة وتركيب خلايا شمسية (إنشاء مزرعة شمسية) ويعتبر أولوية للبلدية كون فاتورة الطاقة تستنزف 4.5 مليون دينار سنوي من موازنتها، فيما سيكون الخامس انشاء مواقف طابقية ومجمع سفريات بالقرب من مبنى البلدية يعتبر من المشاريع الهامة.
وفي نهاية اللقاء دار حوار موسع بين رئيس بلدية إربد الكبرى ورئيس وأعضاء المجلس الأعلى للإستثمار بهدف وضع رؤية صحيحة لتنفيذ هذه المشاريع وتذليل كافة الصعاب لنجاحها.