200 عينة فحص عشوائية لموظفي بلدية اربد الكبرى

قامت فرق التقصي الوبائي في مديرية صحة محافظة اربد بأخذ عينات عشوائية من موظفي بلدية اربد الكبرى وعلى مدار يومين متتاليين.
وثمن رئيس بلدية اربد الكبرى المهندس حسين بني هاني هذه الخطوة والمبادرة التي قدمتها مديرية الصحة بهدف الاطمئنان على صحة الموظفين الذين يخالطون العديد من المراجعين كل يوم وبخطوة تهدف للحافظ على الصحة والسلامة العامة في المحافظة ودرء انتشار الوباء لا قدر الله.
وقال بني هاني أن موظفي البلدية كانوا جنباً إلى جنب خلال الأشهر الماضية مع مختلف الأجهزة الطبية والأمنية وكانوا على خط التماس المباشر مع المصابين من خلال تعقيم البيوت والأحياء التي تظهر بها الإصابات والعودة إليها لأكثر من مرة لتعقيمها والحفاظ على صحة وسلامة المواطنين.
وأكد بني هاني ان مديرية الصحة في المحافظة بذلت جهوداً مضاعفة خلال الفترة الماضية وأن ما قامت به فرقها من اخذ عينات عشوائية لحوالي 200 موظف يعتبر استكمالاً لجميع الأعمال النبيلة التي قامت بها الكوادر الصحية على مستوى المملكة وتهدف للاطمئنان والتأكد من عدم وجود أي إصابات داخل البلدية وهو ما يبعث الراحة والطمأنينة كذلك لدى المراجعين الذين يتوافدون إلى البلدية من كل مناطق المحافظة ومن خارجها كذلك.
واكد بني هاني أن البلدية عملت ومنذ اليوم الأول للأزمة على اتخاذ أعلى درجات الوقاية داخل مبانيها ومنها شراء الكمامات والقفازات لجميع الموظفين وتركيب جهاز تعقيم على مدخل البلدية الوحيد المسموح باستخدامه بعد ان تم اغلاق جميع البوابات الأخرى حفاظاً على السلامة العامة.
كما قامت البلدية وفق بني هاني بتوزيع المعقمات على جميع المكاتب والأدراج والمصاعد بالإضافة لعدم السماح بدخول أي مراجع لا يرتدي اللباس الواقي من كمامات وقفازات.