بلدية اربد الأولى في المملكة التي تستحدث نظام تتبع شامل لجميع مركباتها

فعلت بلدية اربد الكبرى صباح اليوم نظام التتبع لجميع المركبات والآليات التابعة لها لتكون البلدية الأولى على مستوى المملكة التي تضبط حركات المركبات بشكل كامل ودقيق.
من جهته قال رئيس بلدية اربد الكبرى المهندس حسين بني هاني ان البلدية باشرت ومنذ فترة من الزمن بتركيب وتجهيز أنظمة التتبع الخاصة بالمركبات لضمان مراقبة تحرك جميع الآليات والمركبات التابعة للبلدية وعدم استخدامها لأي غايات خارجة عن إطار العمل الرسمي.
وأوضح بني هاني ان عملية المراقبة والتتبع تشمل جميع المركبات والآليات التابعة للبلدية وتضمن بالإضافة لتحديد موقع المركبة معرفة اذا كانت هذه المركبة متحركة ام متوقفة وجميع الإتجاهات التي تتحرك بها.
وأضاف ان النظام الذي استحدثته البلدية يمكن كذلك من تحديد فترة توقف المركبة وفترة تحركها وتشغيلها كما ان باستطاعته معرفة اذا كان محرك المركبة في حالة تشغيل او توقف.
وبين بني هاني أن من ميزات نظام التتبع تحديد سرعة المركبة ومقارنتها بالسرعة المسموح بها في المنطقة التي تكون متواجدة بها وهو ما يضمن التخفيف بشكل كبير جداً من مخالفات السرعة التي قد يرتكبها بعض السائقين.
ووفق بني هاني فإن تشغيل تتبع المركبات سيعود بالفائدة بشكل كبير على البلدية ويحسن من سير العمل ويلغي أي شكوك حول قيام أي موظف باستخدام مركبات البلدية لأعمال خاصة مؤكداً انه سيتم تنظيم تقارير بحركة الاليات من قبل الجهات الرقابية في البلدية وتقديمها اولا بأول.

Leave a Reply