بلدية اربد تحمي أوراقها ومعاملاتها من التزوير

وقعت بلدية اربد الكبرى اتفاقية لتشغيل برمجية AC_QR الخاصة بحماية الوثائق من التزوير وضمان أمان جميع الكتب والرخص الصادرة من البلدية.
وفي التفاصيل قال رئيس بلدية اربد الكبرى المهندس حسين بني هاني ان البلدية تسعى من خلال هذه الاتفاقية إلى الحد من عمليات تزوير الرخص والوثائق وهو الأمر الذي يحمي حقوق المواطنين والبلدية على حد سواء.
وبين بني هاني أن البلدية وقعت هذه الاتفاقية مع شركة التوثيق لأنظمة البرمجيات المنبثقة عن مركز التميز في جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية.
من جهتها قالت مدير دائرة المعرفة وتكنلوجيا المعلومات في البلدية المهندس آمنة العمري ان النظام الذي سيتم تطبيقه يحمي الوثائق من التزوير بشكل كامل ويعمل على الكشف بسهولة ويسر عن أي عملية تلاعب بالوثائق والرخص الصادرة من البلدية ويمكن من الكشف عن أي تلاعب في الأوراق الرسمية.
وبينت العمري أن مبدأ عمل هذه البرمجية يعتمد على وضع كود خاص على جميع الأوراق والمعاملات الصادرة عن البلدية ويتم من خلاله الكشف بسهولة عن أي تغيير على المعلومات المثبتة على المعاملات.
وأكدت العمري ان جميع الأوراق الصادرة ستكون من نوع خاص يحمل هذه البرمجية التي توضح لأي شخص يتعامل مع النظام مدى دقتها وصحتها.
وأوضحت انه سيتم تطبيق هذا النظام لمدة شهرين بشكل تجريبي وستقوم البلدية رح يتم تجريبه لمدة شهرين ويشمل في المرحلة الأولى رخص المهن ورخص الانشاءات واذونات الاشغال وجميع الكتب الرسمية الصادرة عن البلدية وانه وبعد الشهرين سيتم تنفيذ المشروع على مليون ورقة في المرحلة الأولى.
وحسب العمري فإن المشروع لن يكلف البلدية مبالغ مالية كبيرة بعد ان حصلت على البرمجية بشكل مجاني وستقوم البلدية بدفع ثمن الورقة المخصص لهذه العملية فقط.
كما ستقوم البلدية بتزويد جميع الدوائر التي تتعامل معها بهذه البرمجية ليتم الكشف على جميع الكتب الواردة لهذه الدوائر والتأكد من سلامتها.
وتعتبر بلدية اربد الكبرى هي الأولى في المملكة التي تطبق هذا النظام

1 Response