بلدية اربد تنجز المرحلة الأولى من تحويل معلومات الدوائر إلى رقمية

قاربت بلدية اربد الكبرى على الانتهاء من مشروع تحويل جميع معلومات الدوائر التابعة لها إلى معلومات رقمية ومكانية باستخدام برنامج GIS وذلك من خلال عطاء تنفذه شركة الحاسبات الإلكترونية الرقمية الأردنية.
ووفق مديرة دائرة التخطيط في البلدية المهندسة رهام الجمال فقد تم الانتهاء من المرحلة الأولى من المشروع والتي تضمنت حوسبة جميع المعلومات في دائرة المساعد لشؤون التخطيط .
وبينت الجمال أن المشروع يشمل تحديث نظام المعلومات الجغرافية بالإضافة لتحديث وتطوير المخططات الشمولية ومخططات استعمالات الأراضي وانه يهدف لتمكين جميع مناطق البلدية من الإطلاع على قائمة المخططات التنظيمية ضمن حدود اربد الكبرى وتمكينها من إصدار مخططات الموقع والترسيم إلكترونياً.
وأشارت ان البلدية أنهت من خلال دائرة التنظيم حوسبة سبعة من المناطق التابعة لها وبات بإمكانها إصدار مخططات موقع وترسيم بشكل إلكتروني.
ونوهت الجمال أن المشروع يهدف لتمكين المواطنين من السير بالمعاملات والاستفسار عنها والدفع عن بعد بالإضافة لإنشاء قاعدة بيانات مركزية تضم كل المعلومات عن البلدية وتتيح للمواطنين الاطلاع على المعالم المهمة الموجودة في البلدية والمدينة بالإضافة لتمكين موظفي البلدية والمواطنين من البحث في معالم المدينة بسهولة من خلال تصنيف هذه المعالم إلى طبقات وتقسيمات واضحة وسهلة البحث وتمكين البحث من خلال اسم المنطقة او الحوض او الحي ورقم القطعة او اسم المعلم مع منح صلاحيات محددة لكل موظف حسب طبيعة عمله.
وأوضحت أن من أهم ميزات هذا النظام التي تسعى البلدية لتطبيقها في المستقبل القريب تمكين المواطنين من تجديد رخص المهن الخاصة بهم عن بعد من خلال تطبيق خاص يتم ربطه بالنظام وكذلك عرض المخططات التفصيلية للأراضي وإمكانية طباعتها من قبل المواطنين على أن لا تكون هذه المخططات معتمدة لغايات العمل الرسمي.
وستشمل المرحلة الثانية معلومات الدوائر التنفيذية ومنها (مديرية الاشغال، التنفيذ والصيانة ،العطاءات، المشتريات، التحققات والمسقفات ودائرة البيئة ومشاريع تصريف الأمطار) وغيرها

Leave a Reply