بلدية اربد تضاعف عدد الآليات في لواء بني عبيد للتعامل مع الظروف الجوية الطارئة

عززت بلدية اربد الكبرى لواء بني عبيد المتاخم لمحافظة عجلون بعدد من الآليات الثقيلة القادرة على فتح الطرق في حال اغلاقها بسب تراكم الثلوج

وبين مدير الطوارئ في البلدية المهندس نبيل أبو الزيت ان هذا الإجراء يأتي احترازياً وبهدف اختصار الوقت والجهد في حال بدء تساقط الثلوج بحيث تكون الآليات متواجدة في الموقع وتباشر عملها بشكل فوري بهدف الحفاظ على سلامة سالكي الطريق وضمان عدم اغلاقها بفعل تراكم الثلوج فيها على أن تكون الأولوية للطرق المؤدية للمستشفيات ومداخل ومخارج المدينة.

وأشار أبو الزيت إلى ان فرق الطوارئ في البلدية متواجدة في الميدان على مدار الساعة مؤكداً عدم وجود أي مشاكل كبرى في مدينة اربد لغاية صباح اليوم الإثنين.

ونوه ان البلدية ومنذ دخول فصل الشتاء قامت بتفقد جميع الآليات والتأكد من صلاحيتها وعدم وجود أي اعطال فيها قد تؤثر على عملها كما تم تزويد غرف الطوارئ الفرعية في لواء بني عبيد وشرق اربد بجميع المعدات اللازمة للتعامل مع الشكاوى الواردة إليها.

وتابع ان البلدية قامت خلال الفترات الماضية بطمر عدد من الحفر التي خلفتها بعض الأعمال التي قام بها مقاولون يتبعون لعدد من المؤسسات الخدمية مؤكداً انه ستتم متابعة هذه الحفريات بهدف معالجتها هذه الحفريات بشكل نهائي فور رحيل المنخفض واستقرار الأجواء.

وأضاف ان البلدية سبق وقامت بصيانة وتنظيف جميع المناهل المخصصة لتصريف مياه الأمطار وعلى عدة مرات إلا ان طرح النفايات بشكل عشوائي في الشوارع والطرق يتسبب باندفاعها نحو هذه المناهل وإغلاقها من جديد وهو ما يضاعف من جهد البلدية بتفقدها بشكل يومي خوفاً من وجود العوائق بداخلها.

واكد أبو الزيت على جاهزية البلدية واستعدادها لمعالجة أي مشكلة قد يتعرض لها المواطنين جراء الظروف الجوية الطارئة