الكوفحي والسفير الترويجي يتفقدان مشروع تفردي

تفقد رئيس بلدية اربد الكبرى الدكتور المهندس نبيل الكوفحي وسعادة السفير النرويجي في الأردن، السيد ايسبين ليندباك المرحلة الثانية من برنامج “تفرّدي” التي أقيمت في بلدية اربد بعنوان “تطوير خطة مشروع”.

وقال الكوفحي خلال لقاءه بالمشاركات في هذا البرنامج رفقة السفير النرويجي ان البلدية تولي البعد التنموي أهمية كبرى، واعداً بان يكون هذا الدور مميزاً وان يشهد تطوراً كبيراً في قادم الأيام، اذ يليق ببلدية ضاربة في التاريخ لم تتوقف عن تقديم الخدمة لسكانها منذ العام 1881 ان تتحمل مسؤوليتها تجاه الأنسان بشكل أكبر.

واكد الكوفحي ان البلدية وبجانب تقديم الخدمات الأساسية للمواطنين ستشرع بدورها الجديد الهادف لتمكين المرأة والشباب على حد سواء، وتدريبهم وتطوير قدراتهم بهدف فتح افاق العمل لهم، مشيراً ان البلدية والحكومات لم تعد قادرة على التوظيف وبات دور البلدية يتمثل بتأمين فرص عمل للباحثين عنها من خلال شراكة حقيقة مع القطاع الخاص وتسهيل عملية الإستثمار والتكثيف من التدريب والتمكين.

وبين الكوفحي ان تطوير وتأهيل المرأة مع شركاء البلدية في السفارة النرويجية سيكون له انعكاسات إيجابية كبيرة عليها ويمنحها فرص كبيرة لبدء عملها الخاص او الانخراط بسوق العمل بعد انهاءها تدريبها بشكل كامل.

وقال السفير النرويجي في الأردن ايسبين ليندباك أن هذا المشروع يأتي بعد النجاح الكبير الذي حققه مشروع “تفردي” في العراق والذي امتد لأكثر من 10 سنوات.

وعبر ايسبين عن سعادته الكبيرة بنقل هذه التجربة للأردن من خلال جمعية نادي صاحبات الأعمال والمهن مؤكداً على فخره واعتزازه بالنجاح الذي حققه المشروع لغاية هذا اليوم.

وجاء هذا المشروع كثمرة تعاون بين جمعية نادي صاحبات الأعمال والمهن وبرنامج إبتكار الأعمال النرويجي وبتمويل كامل من وزارة الخارجية النرويجية عن طريق سفارة النرويج في الأردن ويهدف لتدريب وتأهيل 10-12 سيدة على تدريب مدربات على ريادة الأعمال النسائية في الأردن ومنحهن شهادة مدرب من BIP Norway بعد تجاوزهن كافة مراحل المشروع

واكملت أكثر من 30 سيدة ريادية من محافظة إربد 24 ساعة تدريبية ضمن المرحلة الثانية من برنامج “تفرّدي” تحت عنوان “تطوير خطة مشروع”

وشارك في اللقاء رفقة رئيس بلدية اربد والسفير النرويجي كل من المديرة التنفيذية لجمعية نادي صاحبات الأعمال والمهن، الآنسة ثناء الخصاونة، ورئيسة الهيئة الإدارية للجمعية المهندسة آمال دغلس، نائبة الرئيسة الأولى السيدة إيمان حمزة، وعضو الهيئة السيدة ديما القيسي.

وفي ختام اللقاء قدم الكوفحي درعاً تذكارياً للسفير النرويجي تقديراً واعتزازاً على دعم هذه المشاريع الريادية.

Leave a Reply