حملات شاملة للنظافة بالتعاون مع القطاع الخاص

أعلنت بلدية اربد الكبرى عزمها إقامة حملات شاملة للنظافة بالتعاون مع القطاع الخاص وذلك بهدف اظهار المدينة بأجمل حلة قبل حلول عيد الأضحى المبارك.

وبين رئيس بلدية اربد الكبرى الدكتور المهندس نبيل الكوفحي أن الهدف الأساسي من هذه الحملة وإشراك القطاع الخاص فيها، تتمثل بإشعار المقاولين والمستثمرين بمسؤوليتهم المجتمعية مشيراً انهم طالما أبدوا تعاوناً كبيراً مع البلدية ولم يتوانوا عن تقديم الخدمة لمدينتهم بما يسهم برفع مستوى النظافة فيها.

وأضاف الكوفحي خلال اجتماعه بأعضاء المجلس البلدي ومدراء المناطق ان البلدية تقدر عالياً الجهود الكبيرة المبذولة من قبل كوادر دائرة البيئة فيها، الا ان الأيام الحالية تحتاج لمزيد من الجهد، كما أن قرب قدوم العيد يعتبر حدثاً مناسباً لإشعار كافة الجهات بأهمية الشراكة مع البلدية بتقديم الخدمات للمواطنين.

وحث الكوفحي أعضاء المجلس البلدي ومدراء المناطق ضرورة التواصل مع جميع الفاعلين في مناطقهم لإشراكهم في هذه المبادرات، مؤكداً ان البلدية تؤمن بوجود الخير الكبير في القطاع الخاص وانهم قادرون على تحقيق إضافة حقيقية بما يقدمونه من تعاون مع البلدية.

وأشار ان قدوم العيد يعتبر مناسباً تماماً لإقامة هذه الحملة التي تشمل وسط المدينة وجميع مناطقها بحيث يتم تقسيم الإمكانيات ليكون العمل ليشمل العمل جميع ارجاء اربد الكبرى، منوهاً بأهمية تنسيق العمل بحيث تكون الحملات في المناطق القريبة متزامنة مع بعضها اختصاراً للوقت والجهد.

واكد ان البلدية ستقوم بنشر ارقام أعضاء المجلس البلدي ومدراء المناطق ليكون التواصل مباشراً معهم من قبل أي شخص يرغب في تقديم الدعم والتعاون بهذا الشأن، كما ان إمكانيات البلدية وجميع آلياتها ستشارك بهذه الحملات.

وزاد ان البلدية جادة في إيجاد بدائل جديدة لاستخدامها كمكبات لطرح الأنقاض مع أهمية ان تكون قريبة من المناطق، بدلاً من هدر الوقت والمال في الوصول للمكبات البعيدة.

واستمع الكوفحي للعديد من الإقتراحات والملاحظات التي قدمها المجتمعون والتي هدفت جميعها لتحسين واقع النظافة والبيئة في المدينة.

Leave a Reply